الخميس 17 صفر 1441 هـ - 17 أكتوبر 2019 م

لن نتوقف ، بل سنستمرّ

عادل الحربي

لن نتوقف ، بل سنستمرّ

جاء افتتاح برج مستشفى بريدة المركزي الجديد ليشكّل إضافة قوية للخدمات الصحية في منطقة القصيم ، ويعطي دفعة للأمام في السعي نحو خدمات صحية متميزة لرعاية المرضى (شفاهم الله) .

بالعودة للوراء ، يكتسب مستشفى بريدة المركزي سمعة طيّبة ولله الحمد ، لم تأتِ من فراغ، بل أتت من عمل مميز يقوم به جميع العاملين في المستشفى وفي مقدمتهم قائد فريق العمل الأستاذ أحمد العمر وهو القدرة الإدارية الفذّة والطاقة المشتعلة التي لاتجد راحتها إلاّ في العمل المستمر والصعب ، من أجل هدف أساسي وضعه للجميع وهو ( رضى المرضى )، هذا الرضى لن يأتي لمجرد الرغبة بتحقيقه ، بل من خلال تقديم رعاية صحية مميزة وتوفير الظروف المناسبة لتحقيق هذا الرضى من خلال تحسين بيئة العمل حيث المكان والكفاءة الطبية والتمريضية وكفاءة الأجهزة والمعدات الطبية التي توفرها وزارة الصحة .

وأنا على يقين تام أن مستشفى بريدة المركزي سيواصل تقديم أفضل الخدمات الممكنة والمتاحة ،لعدة أسباب ، لعل أهمها أن المستشفى استطاع اكتساب سمعته الطيّبة وهو يعاني من امكانيات محدودة في السابق من خلال المبنى القديم ، فكيف سيكون الحال بعد افتتاح البرج الجديد الذي يستع لـ(400) سرير ، الذي صمم وفق طراز معماري حديث وتم توفير أفضل الأجهزة الطبية المتقدمة وروعي فيه أفضل المعايير العالمية التي تضمن خدمات طبية عالية الجودة، الأمر الآخر الذي يجعلني أراهن على الأفضل ، هو وجود روح الفريق الواحد داخل المستشفى بين جميع العاملين في الأجهزة الطبية والفنية وإدارية وهذه إحدى المزايا التي يفخر بها العاملون ويلاحظها كل زائر للمستشفى.

ولعلّ شهادة سعادة المدير العام الدكتور صلاح الخرّاز هي وسام لكل شخص ساهم في الإنتقال للبرج الجديد حينما وصف تشغيل هذا البرج بأنه ثمرة نجاح جهود المخلصين ، وتأكيد على أن فريق العمل لديه القدرة على تحمّل المسؤولية ، وهذا الحديث لمسؤول الصحة الأول في منطقة القصيم هو رسالة لكل العاملين في القطاع الصحي بالمنطقة مفادها أن العمل الجيد يفرض نفسه على أرض الواقع ويجبر كل عاقل على انصافه ، فشكراً له نيابةً عن كل العاملين في المستشفى، وأقول للدكتور صلاح الخرّاز وللأستاذ أحمد العمر ولكلّ مسؤول ولكلّ مستفيد من المستشفى وخدماته الصحية ، لن نتوقّف عند المستوى الذي وصلنا إليه ، بل سنستمرّ إلى ماهو أفضل في تحدّي من نوعٍ خاص نحن أهلٌ له.

عادل الحربي
مشرف بقسم الاسعاف والطوارىء