الإثنين 10 ربيع الثاني 1441 هـ - 09 ديسمبر 2019 م

باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد.. جراحة دقيقة بمركزي بريدة تنجح بإعادة تثبيت كسر في عظام الوجنة والرأس والفك السفلي

باستخدام تقنية ثلاثية الأبعاد.. جراحة دقيقة بمركزي بريدة تنجح بإعادة تثبيت كسر في عظام الوجنة والرأس والفك السفلي

تمكن بفضل الله أطباء جراحة الفم والوجه والفكين بمستشفى بريدة المركزي من إجراء عملية جراحية، باستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، والتي تعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة، لإعادة كسر عظام الوجنة والرأس والفك السفلي لمكانه الطبيعي لمريض 39 عاماً.

وبيًن الطبيب المشرف على الحالة د. محمد محمود عامر اخصائي جراحة الفم والوجه والفكين بالمستشفى، بأن المريض حضر إلى قسم الطوارئ بعد تعرضه لحادث سير نتج عنه كسر في عظام الوجنة والرأس والفك السفلي، وإجرية له عملية جراحية تم فيها تثبيت الكسر باستخدام شرائح ومسامير طبية، عن طريق فتحة بالرأس واستعادة بروز عظام الوجنة والعين اليمنى.

وأشار الطبيب المشرف على الحالة، نظراً لصعوبة ودقة مكان العملية، تم استخدام تقنية ثلاثية الأبعاد، والتي تعتمد على استخدام أشكال ثلاثية الأبعاد ودلائل جراحية مأخوذة من الأشعة المقطعية للمريض بعد إصلاح الكسور بواسطة البرامج المتخصصة في تقنية ثلاثية الأبعاد، بالتعاون مع كلية الهندسة بجامعة القصيم، وقد تكللت العملية بالنجاح، وخرج المريض بعد تماثله للشفاء التام.