الأحد 23 ذو الحجة 1440 هـ - 25 أغسطس 2019 م

تعاني من طفح جلدي شديد في جسمها .. أطباء مركزي بريدة ينجحون في معالجة فتاة من متلازمة ستيفن جونسون

تعاني من طفح جلدي شديد في جسمها .. أطباء مركزي بريدة ينجحون في معالجة فتاة من متلازمة ستيفن جونسون

تمكن بفضل الله أطباء الباطنية بمستشفى بريدة المركزي من معالجة فتاة عشرينية، خلال وقت قياسي، وإنهاء معاناتها من طفح جلدي شديد، شمل معظم أجزاء جسدها كاليدين والرجلين والبطن والوجه وبطانة الفم والأغشية المخاطية، نتيجة تناولها علاج لمرض الصرع الذي تعاني منه.

وبحسب التفاصيل التي ذكرها الفريق المعالج والمشرف على حالتها الصحية كلٌ من استشاري الأمراض الباطنية الدكتور يوسف حمدان، والدكتور عدي العلي اخصائي الأمراض الجلدية، بأن المريضة حضرت إلى طوارئ المستشفى وهي في حالة إعياء شديد، ويظهر على معظم جسمها طفح جلدي شديد، وبعد عمل الإسعافات والفحوصات الأولية تم تنويم المريضة في قسم الباطنية لاستكمال الفحوصات ومعرفة سبب ظهور الطفح الجلدي.

وبعد اخضاع المريضة لمزيد من الفحوصات والتحاليل الطبية، اتضح إنها تعاني من متلازمة ستيفن جونسون Steven Johnson syndrome فتم صرف العلاج المناسب لها، وبعد أربعة أيام من تناولها العلاج غادرت المستشفى بعد أن تماثلت للشفاء التام وزوال جميع علامات الطفح الجلدي الموجودة على جسدها.

وبين د. حمدان أن متلازمة ستيفن جونسون حالة طبية طارئة تتطلب عادةً الدخول إلى المستشفى، وتركيز العلاج على القضاء على السبب الأساسي والسيطرة على الأعراض وتقليل المضاعفات في أثناء إعادة نمو الجلد، مضيفاً ان متلازمة ستيفن جونسون رد فعل نادر عادةً ما يتم تحفيز الحالة عن طريق دواء أو عدوى، قد يبدأ التفاعل تجاه الدواء أثناء تناوله أو حتى بعد أسبوعين من التوقف عن تناوله، وقد يكون السبب هو العدوى وأهم مسبباتها فيروس الهربس (الحلى البسيط أو الهربس النطاقي).

ولفت د. حمدان إلى أن أهم أعراض متلازمة ستيفن جونسون هي الحمى، وانتشار غير مبرر للألم عبر الجلد، وظهور طفح جلدي أحمر أو أرجواني، مع بثور على الجلد والأغشية المخاطية في الفم والأنف والعينين والأعضاء التناسلية، ويعاني المريض قبل الإصابة بالطفح بأيام من الحمى وتقرح الفم والحلق والإرهاق والسعال مع حرقة في العيون.