الأربعاء 16 شوال 1440 هـ - 19 يونيو 2019 م

بعد أن توقف قلبه لأكثر من ساعة.. أطباء طوارئ مركزي بريدة ينقذون حياة مقيم آسيوي

بعد أن توقف قلبه لأكثر من ساعة.. أطباء طوارئ مركزي بريدة ينقذون حياة مقيم آسيوي

تمكن أطباء الطوارئ بمستشفى بريدة المركزي من إنقاذ حياة مقيم أسيوي، بعد ان توقفت عضلت القلب عن العمل، وغياب تام لعلامات الحياة الأساسية لمدة تزيد عن الساعة، اجري له عملية إنعاش قلبي رئوي عادة معه عضلت القلب للعمل.

وأفاد الطبيب المشرف على حالته الصحية اخصائي الطوارئ د. أحمد مصطفى بأن المريض حضر إلى قسم الطوارئ بواسطة أصدقائه، بعد أن توقفت عضلت قلبه، وقد ذكروا أنه كان يعاني من آلام بالصدر وفجأة سقط على الأرض فأسرعوا بإسعافه للمستشفى.

وعند الكشف عليه تبين غياب تام لعلامات الحياة الأساسية، فتم على الفور إعلان الشفرة الزرقاء حسب بروتكول الإنعاش القلبي، والذي استمر الإجراء حوالي 55 دقيقة، تلقى المريض خلالها 6 صدمات كهربية وتم تنبيهه صناعيا بالإضافة إلى الأدوية المنقذة
للحياة، كما قرر الفريق المعالج إعطائه الأدوية المسيلة للدم، مما استدعى إطالة إجراء الإنعاش القلبي حسب توجيهات البروتكول.

تكللت عملية الإنعاش القلبي بفضل الله بالنجاح، وعادت عضلة القلب للعمل، وبدأ مقياس الوعي للمريض يرتفع، واستقرت حالته الصحية وتم نقله إلى قسم العناية المركزة لمزيد من الرعاية والاطمئنان على حالته الصحية.