السبت 6 ربيع الثاني 1440 هـ - 15 ديسمبر 2018 م

مركزي بريدة ينقذ شاباً من الشلل أصيب بكسور شديدة بفقرات الظهر

مركزي بريدة ينقذ شاباً من الشلل أصيب بكسور شديدة بفقرات الظهر

نجح بفضل الله أطباء جراحة المخ والأعصاب بمستشفى بريدة المركزي من إنقاذ شاب عشريني من الإصابة بالشلل التام بعد تعرضه لحادث سير مؤلم أصيب على إثره بكسر شديد وغير ثابت لفقرات الضهر مما سبب خطورة الحركة على النخاع الشوكي.

وبحسب التفاصيل التي ذكرها استشاري جراحة المخ والأعصاب د. أحمد شوقي المشرف على الحالة، أن المريض بعد استقباله من فريق أطباء الإصابات بقسم الطوارئ وعمل الإسعافات والأشعة والفحوصات الطبية اللازمة تبين وجود كسور شديدة وغير ثابتة بفقرات الضهر، مما استدعى منعه من الحركة بسبب الخطورة الشديدة على النخاع الشوكي من الإصابة بالشلل التام عند الحركة.

وأدخل المريض لغرفة العمليات بعد تجهيزه من أطباء التخدير وأجريت له عملية تثبيت للفقرات الظهرية والقطنية بأعمدة و 8 مسامير، وتعد هذه العملية من الطرق الحديثة لتثبيت العمود الفقري من الخلف، وتكللت – ولله الحمد – العملية بالنجاح وتحسنت حالة المريض وغادر المستشفى وهو يمشي على قدميه بحرية وبحركة طبيعية.